منتدى الإصلاح
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكم في منتدى الإصلاح
الدال على الخير كفاعله
منتدى الإصلاح

أشقِ البدن بنعيم الروح، ولا تشقِ الروح بنعيم البدن فإن نعيم الروح وشقاؤها أعظم وأدوم، ونعيم البدن وشقاؤه أقصر وأهون.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  موقـع الأمــر الأول  موقع الشيخ ابن باز  صالح الفوزان  ابن عثيمين  مدونة أبو راشد  أحمد الحــازمي  سلطان العيد  عبد الحميد الجهني  ابن جبرين  عبد الرحمن البراك  عبد الله الغديــان  مدونة عـادل آل حمدان  محمد أمـان الجــامي  هـــاجس  الشيخ مقبل الوادعي  الشيخ أحمد النجمي  مدونة الخليفي  القرآن الكريم  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أعداد أهل الجنة وأهل النار
الأواب والمنيب Emptyاليوم في 5:06 pm من طرف ماجد تيم

»  تأمل خطاب القرآن ؛ تجد ملكاً له الملك كله وله الحمد كله ...
الأواب والمنيب Emptyأمس في 8:29 pm من طرف زائر

» " لا إله إلا الله " تنفي أربعة وتثبت أربعة
الأواب والمنيب Emptyأمس في 7:24 pm من طرف زائر

» النقص ، الطرف
الأواب والمنيب Emptyأمس في 11:14 am من طرف ماجد تيم

» إثبات أن مذهب المرجئة الحالي هو المذهب الغالي - عبد الرحمن بن صالح الحجي
الأواب والمنيب Emptyأمس في 7:24 am من طرف زائر

» الورع ملاك الدين
الأواب والمنيب Emptyالخميس فبراير 20, 2020 4:47 pm من طرف زائر

» العفريت والهدهد
الأواب والمنيب Emptyالخميس فبراير 20, 2020 12:09 pm من طرف ماجد تيم

» المثبتات السبع لكلمة التقوى - الشيخ عبد الرحمن الحجي
الأواب والمنيب Emptyالأحد فبراير 16, 2020 3:03 pm من طرف زائر

» مسائل هامة - الشيخ عبد الرحمن الحجي
الأواب والمنيب Emptyالأحد فبراير 16, 2020 2:48 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
سلسله تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم ...( متجددة)
بعض تحقيقات الشيخ: عادل آل حمدان الغامدي حفظه الله تعالى
من أقوال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
كيف يبارك لك في طعامك ؟
كيف يطول عمرك بالصلاة ؟
كيف تحمي نفسك من الشياطين ؟
حكم لبس الذهب المحلق للنساء / لسماحة الإمام عبدالعزيز بن باز - رحمه الله -
نزهة الخــاطر
تدبر سورة يونس
شرح الأصول الستة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو لقمان
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
عزمي ابراهيم عزيز
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
ماجد تيم
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
امانى يسرى محمد
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
عبد السلام
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
أحمد القلي
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
عبد الرحمن
الأواب والمنيب Bar_rightالأواب والمنيب Barالأواب والمنيب I_vote_lcap 
التبادل الاعلاني
عبد الرحمن البراك صالح الفـوزان صالح اللحيدان عبد الرحمن السعدي عبد العزيز الطريفي عبد المحسن القاسم صححه الوادعي

شاطر
 

 الأواب والمنيب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد تيم

ماجد تيم

عدد المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 19/09/2016

الأواب والمنيب Empty
مُساهمةموضوع: الأواب والمنيب   الأواب والمنيب Emptyالأربعاء فبراير 05, 2020 12:42 am

الأواب والمنيب Untitled01
الأواب والمنيب Untitled02
الأواب والمنيب Untitled03

الأواب
المآب : بشكل عام هو المرجع و المستقر المكاني بعد التكليف بعمل ما
1- المرجع والمستقر المكاني لشيء ( مُخير ) ليجازى ويكافأ به عن عمل مكلف به يعمله فإن أحسن فمآبه حسن وإن أساء فمآبة سيء
2- المرجع والمستقر المكاني لشيء ( مُسير ) مسخر من الله عز وجل لرسول ومكلف منه بعمل يعمله
والأوابين حسب التصنيف السابق على نوعين
النوع الأول : الأوابين إختيارا : فالأواب صيغة مبالغة لشخص يتصف بأنه خير من إنقاد وأطاع الله عز وجل بما كُلف به من أعمال وعبادات فهو عظيم الإيمان كثير العمل الصالح كثير الصلاة و التسبيح قوي التنفيذ سريع الإستجابة شديد التحمل كداود وسليمان وأيوب عليهم السلام فيكون جزاؤهم المغفرة وحسن مآب عطاء من الله عز وجل .
وما اسم النبي أيوب إلا من ( الأواب ) فإن كان هناك رجل أواب فإنه نبي الله أيوب عليه السلام "نعم العبد إنه أواب".
فمآب المؤمنين والمتقين الجنة فتكون جزاءً لهم ومكافأة بعد عمل حسن
• اصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿ص: ١٧﴾
• وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿ص: ٣٠﴾
• وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِّعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿ص: ٤٤﴾
• الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ﴿الرعد: ٢٩﴾
• "أحب الصيام إلى الله صيام داود و كان يصوم يوما و يفطر يوما و أحب الصلاة إلى الله صلاة داود كان ينام نصف الليل و يقوم ثلثه و ينام سدسه "( صحيح ) الجامع الصغير وزيادته (ص: 17)
ومآب الكافرين الطاغين جهنم فتكون جزاءً لهم ومكافأة بعد عمل سيء
• ﴿إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا ﴿٢١﴾ لِّلطَّاغِينَ مَآبًا ﴿٢٢﴾النبأ
النوع الثاني : الأوابين جبرا : مسخرة من الله عز وجل بأعمال معينة بيد نبي مرسل ( وتكون آية له )
كالجبال والطير مع داود عليه السلام
وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ ﴿سبإ: ١٠﴾
والطيور مع سليمان عليه السلام
- وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿ص: ١٩﴾
- وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ ﴿النمل: ٢٠﴾
المنيب
المنيب : الذي مرجعه إلى الله عز وجل ويطلب الهداية والمغفرة والتوبة والمساعدة و المعونة منه عز وجل
- ( للمؤمن ) : عند الرحمة والنعمة وعند الحاجة والضر والفتن وعند الشعور بالوقوع في الضلال والزيغ والتقصيرأو الخوف والخشية من الوقوع فيها قبل أن يقع فيها وعند النظر والرؤية والتبصر والتذكر في خلق السموات والأرض وعند الإختلاف في الحكم على الأشياء وعند إقامة دين الله عز وجل ( في كل ما يخص أمر الدين و الدنيا ) خوفا من عقوبته وطلبا وطمعا ورجاء بجزيل عطائه ونعمائه وحبالجلال وجهه وعظيم سلطانه
- ( للمشرك ) : عند الحاجة والضر ولمنفعتهم خوفا على مصالحهم ومنافعهم.
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأواب والمنيب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإصلاح :: تدبر القرآن الكريم-
انتقل الى: